قلق المفوضية العليا للاجئين بشأن الترحيل القسري للاجئين من جزيرة مانوس

بلجيكا 24 – ذكرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها “تشعر بقلق شديد حيال الترحيل القسري للاجئين وطالبي اللجوء” من معسكر الاحتجاز الذى تديره أستراليا في جزيرة مانوس ببابوا غينيا الجديدة.

وقالت المفوضية في بيان لها إن “ضرب اللاجئين وطالبي اللجوء من قبل ضباط يرتدون الزي الرسمي بقضبان معدنية، كما يظهر في لقطات نشرت اليوم، أمر مروع ولا يمكن تبريره”.

وقال توماس ألبريشت، الممثل الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كانبيرا: “الوضع الذي لا يزال يتكشف في جزيرة مانوس ينطوي على خطر لمزيد من التدهور، والمزيد من الأضرار لأشخاص في حاجة ماسة للرعاية”.

وذكرت الوكالة المعنية بشؤون اللاجئين أن موظفيها الموجودين على الأرض في جزيرة مانوس لم يحصلوا على حق الوصول الكامل للاجئين، مما عرقل دورهم في مراقبة الأوضاع.