فيديو : تركيا – مصرع لاجىء سوري و إصابة آخر بسبب “حالة تحرش”

بلجيكا 24 – أجلت السلطات التركية لاجئين سوريين من أحد أحياء مدينة قونية وسط تركيا، بعد مهاجمتهم من قبل سكان أتراك غاضبين، بسبب حالة تحرش اتهم أحد اللاجئين السوريين بالتورط فيها.

وبدأ التوتر في وقت مبكر من يوم أمس بعد أن ادعى أحد سكان المدينة الأتراك، محمد أرتونتش (20 عاما)، أن لاجئين سوريين هما مصطفى وحسين المحمد، تحرشوا بأخته، ما دفعه إلى التشاجر معهما ليتطور الشجار بعد ذلك، ويدفع التركي لإطلاق النار من بندقية صيد على السوريين، فقتل الأول وأصاب الثاني.

واعتقلت الشرطة أرتونتش واثنين آخرين يعتقد أنهما متورطان في عملية القتل بقرار من المحكمة، لكن التوتر استمر في الارتفاع حيث تجمع مئات السكان، بعد دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ونظموا تظاهرة ضد السوريين، ورددوا خلالها النشيد الوطني التركي.

ورغم تحذيرات الشرطة، توجه جزء من المجموعة إلى مبنى عيادة شعبية في المنطقة، يقيم فيه حاليا مهاجرون سوريون لغرض مهاجمتهم، لتتدخل الشرطة، بدعم من شرطة مكافحة الشغب، وفرقوا الجموع الغاضبة بخراطيم المياه.

ولم يغادر المتظاهرون لحين تعهد مختار الحي بإجلاء السوريين من المنطقة، وهو ما قامت به الشرطة فعلا.

ومع ذلك، توجه آخرون نحو منازل وأماكن عمل لسوريين في أجزاء مختلفة من المنطقة، وهاجموها بالحجارة والعصي، وقاموا بكسر نوافذ عدد من المنازل، بل حاول بعضهم إشعال النار فيها، غير أنه لم يصب أحد جراء ذلك، حيث قامت الشرطة أيضا بإجلاء السوريين مسبقا من هذه المباني كإجراء احترازي.

المصدر : وكالات