عملية بحرية أوروبية تنقذ اكثر من 5700 مهاجر و توقف عدد من مهربي البشر في المتوسط

قامت عملية ” يوناف فور ميد ” التي يطلق عليها اسم ” صوفيا ” تيمنا باسم رضيعة ولدت بعد انقاذ زورق مهاجرين باغاثة حوالي 5700 مهاجر بالإضافة إلى اعتقال حوالى اربعين مهربا مفترضا كما جاء لسان قائد العملية الاميرال ” انريكو كريديندينو ”
و قال قائد العملية في تصريحات له في العاصمة البلجيكية ” بروكسل ” ” ساهمت عملياتنا في توقيف 43 مهربا مفترضا ومنعنا 46 زورقا من ان يعاد استخدامها من المهربين بعد اعمال حجز نفذت في الاسابيع الثمانية الاخيرة ”
و أضاف انه ” منذ بدء العملية لاحظنا تراجعا لعدد المهاجرين من السواحل الليبية ”
و الجدير بالذكر أن العملية صوفيا انطلقت في يونيو ويساهم فيها 22 بلدا اوروبيا
وكانت محدودة في البداية بمهمات مراقبة للشبكات الناشطة من السواحل الليبية.
لكنها انتقلت مطلع اكتوبر الى مرحلة هجومية تسمح لها بالصعود على متن الزوارق وتفتيشها وحجزها
و يسلم المهربون المفترضون الذين يتم ضبطهم في هذه العمليات الى السلطات الايطالية

كتب – عمرو يوسف

إقرأ أيضاً

جلسات البرلمان البريطاني تنعقد في موعدها رغم الهجوم

بلجيكا 24- أعلن البرلمان البريطاني، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن مجلسي العموم …