صورة طفل خارج من تحت الأنقاض تصبح شعارا للعنف في حلب

بلجيكا 24 – تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطفل سوري يبلغ خمس سنوات، والذي نجا من إحدى عمليات قصف تمت على مدينة حلب بسوريا، يوم أمس الخميس. وشكلت رمزا جديدا للحرب بهذه المنطقة، والتي خلفت بالفعل أكثر من 290 ألف قتيل.

وكان الطفل عمران جالسا في إحدى سيارات الإسعاف، ووجه مغطى بالتراب، والدم يسيل من رأسه. وقد تم إخراجه من أحد المباني المتضررة بقصف جوي، من دون معرفة ما إذا كان هذا القصف صادرا من طائرات تابعة لنظام بشار الأسد أو من طائرات تابعة لحلفائه العسكريين الروس.

وأخذت صور الطفل عمران من قبل مسلحين قريبين من  المتمردين.