زيادة كبيرة في كمية المخدرات المهربة عبر خطوط السكك الحديدية في بلجيكا

قامت الشرطة الاتحادية مؤخراً بعمل غارات أمنية على السكك الحديدية للبحث عن تجار المخدرات المسافرين على متن القطارات ، أسفرت عن إصطياد العديد منهم .
في الغالب كانت نوعية هؤلاء التجار ممن يحملون الحشيش أو الماريجوانا ، ولكن من الواضح وحسب تقارير الشرطة الإتحادية ، فقد إتجه هؤلاء إلى المخدرات الأقوي كالهيروين والكوكايين .

 

وبطبيعة الحال وكما هو معروف لدى رجال الشرطة ، فدوماً القطارات القادمة من هولندا ، تكون محملة بالماريجوانا أو الحشيش ، ولكن في الآونة الأخيرة ، لاحظت الشرطة وجود كميات كبيرة من مخدرات الهيروين وصلت إلى 8.5 كيلو غرام ، في حين ضبط كيلو كامل من الكوكايين بحوزة أحد الأشخاص .

 

ويوضح مفوض شرطة السكك الحديدية السيد ” Nick Noël”، أن السبب في زيادة نسبة هذه المخدرات العابرة قائلاً : ” بلجيكا تعتبر بلد عبور مهم ، والكثيرون غالباً مايطلقون على بلجيكا مركز تجارة دولي ، وهم على حق ” .

 

شكراً لإتفاقية ” شنغن “

ويضيف السيد “Noël”: ” بروكسل عاصمة كبيرة مثل المدن الأخري كأمستردام وباريس وكولونيا ولندن ، ويتحرك الناس بهذه المدن بل ومدن أوروبا بالكامل بكل حرية ، فشكراً لإتفاقية شنغن لأنها تسمح للأشخاص والبضائع بالتحرك عبر الحدود بدون أي فحص يذكر ” .
وهذا ما يجعل السكك الحديدة مختلفة عن الطائرات ، فلا يمكنك أن تأخذ ، أي شئ على متن الطائرة ، حيث أنها تخضع لتفتيشات صارمة من قبل رجال الأمن في المطارات ، الأمر الذي يجعل القطارات أكثر أهمية لدى مهربي المخدرات .

إقرأ أيضاً

إضراب عمال النظافة ببروكسل لا يزال مستمرا اليوم الثلاثاء

  بلجيكا 24 – قدرت النقابات اليوم الثلاثاء أن حوالى 50% من عمال النظافة لا …