رفض إسباني لتصريحات ميشال ورسائل غضب تصل السفير البلجيكي في مدريد

بلجيكا 24 – تلقى السفير البلجيكى فى مدريد عددا من رسائل البريد الغاضبة من دوائر قريبة من رئيس الوزراء الاسبانى ماريانو راجوى.

في الدوائر الحكومية الاسبانية هناك فهم ضئيل لموقف رئيس الوزراء البلجيكي من المواجهة بين مدريد وبرشلونة والجهود الكاتالونية لضمان الاستقلال.

وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال احد اول من ادان اعمال العنف التي رافقت التصويت الكاتالوني على الاستقلال.

وفى نهاية الاسبوع، تحدث “ميشال” إلى صحيفة لو سوار التى حثت اسبانيا وكاتالونيا على وقف ما وصفه بانه “حرب الاعصاب”.

وعلى ما يبدو أن تلك التصريحات لم تلقى ترحيبا حارا في مدريد مما أثار رسائل البريد الإلكتروني غير السارة التي تعبر عن السخط في كلمات السيد ميشال .

ويحضر كل من ميشال وسراخوي قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم. وسننتظر لنرى ما إذا كانت هناك أية اختلافات ستظهر علنا.