رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي : ليبيا مكان “لا يوجد فيه دولة أو قانون”

بلجيكا 24 – وصف رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، ليبيا بالمكان الذي “لا يوجد فيه دولة أو قانون”، مشيرا إلى أن ظاهرة “الاتجار بالرقيق” فيها ليس إلا نتيجة هذا الوضع.

وجاء هذا الموقف في مؤتمر صحفي عقده بعد لقاءه الاربعاء بالممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في بروكسل للتحضير للقمة الأوروبية – الأفريقية المقررة في نهاية الشهر الحالي في ساحل العاج، وذلك وفقاً لما نقلت وكالة آكي الايطالية.

وأوضح أن غياب الدولة في ليبيا يتيح للجماعات المختلفة القيام بكل حرية بمختلف أشكال الأنشطة الإجرامية، مؤكداً أن حل الوضع الأمني والسياسي في البلاد سيساهم في القضاء على شبكات تهريب البشر.

واستعرض فكي محمد الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأفريقي من أجل التعامل مع مشكلة الاتجار بالبشر في ليبيا، وقال “طالبنا اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان بفتح تحقيق وأسلنا مبعوثاً خاصاً لليبيا للضغط على السلطات هناك للتعاون”.

وعبر المسؤول الأفريقي عن قناعته بضرورة إجراء عمليات إحصاء لمعرفة عدد المهاجرين المتواجدين في ليبيا والذين يواجهون أخطاراً مختلفة، وقال “نقدر عددهم بمئات الآلاف ولدينا الآليات للقيام بهذه المهمة”، على حد تعبيره.

وناشد الدول الأفريقية بالتعاون من أجل استعادة رعاياها العالقين في ليبيا. وأوضح أن الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي يتقاسمان الرأي نفسه لجهة ضرورة التعامل مع نتائج مشكلة الهجرة وكذلك التصدي لها من جذورها، خاصة لجهة تعزيز الأمن وحسن الإدارة والتنمية في الدول الأفريقية.

ومن المقرر ان تناقش القمة الأوروبية – الأفريقية، بالإضافة إلى مسألة الهجرة، مواضيع تتعلق بتعزيز الاستثمارات والتجارة والتنمية والشباب ومحاربة التغير المناخي والأمن.