رئيس بلدية فرنسي آخر يحظر ارتداء البوركيني بعد أحداث عنف في كورسيكا

بلجيكا 24 – أعلن رئيس بلدية قرية في كورسيكا، الجزيرة الفرنسية التي تقع في البحر المتوسط، لوكالة فرانس برس أنه قرر حظر ارتداء البوركيني في شواطئ بلديته على غرار منتخبَيْن آخرين، وذلك بعد الاشتباكات العنيفة التي وقعت يوم السبت الماضي بين شباب وأسر من أصل مغاربي.

ووفقا لبعض الشهود، اندلع  الشجار بعد أن قام سياح بتصوير نساء يسبحن مرتديات البوركيني، وهو ثوب سباحة يغطي كامل الجسم. وخلف الشجار خمس إصابات وأضرار مادية. وتمت تعبئة 100 شرطي ودركي من أجل استعادة الهدوء.

ويوم الأحد شارك حوالي 500 شخص في باستيا بشمال الجزيرة في اجتماع حاشد في جو متوتر. وكانت الحشود تصرخ “لنحمل السلاح، سنصعد الأمر لأننا في بلدنا”، وتوجهوا نحو حي Lupino وهو حي منعزل شعبي سكانه من أصول مختلطة والذي اضطرت الشرطة على غلق منافذه لمنع الدخول إليه.

وسيتم تسجيل مرسوم حظر البوركيني اعتبارا من يوم الثلاثاء في البلدية، حسب قول Ange-Pierre Vivoni، العمدة الاشتراكي لسيسكو بشمال الجزيرة، والذي قال أنه يستند إلى المرسومين السابقين ولاسيما مرسوم عمدة بلدية كان الذي صادقت عليه المحكمة. وذكرت النيابة العامة في باستيا أنها فتحت تحقيقا بشأن “العنف المرتكب خلال التجمهر”، من أجل “تحديد أصل” أحداث يوم السبت.

وكان رئيسا بلديتين بجنوب فرنسا قد منعا السباحة بثوب البوركيني في الأسابيع الأخيرة، مثيريْن بذلك بداية جدل بين الداعين لعلمانية صارمة في الأماكن العامة وبين المدافعين عن حرية التعبير.

شارك المقال

إقرأ أيضاً

الاستخبارات الداخلية بألمانيا تعمل على مراقبة الاسلاميين

أعلنت هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) أنها تراقب بقدر من القلق الاستراتيجيات الجديدة التي …