رئيس الوزراء الفلمنكي يعارض فكرة “السماح للطلاب التحدث بلغتهم الأم في المدارس”

بلجيكا 24 – قال رئيس الوزراء الفلمنكي “خيرت بورجوا” أن خطط شبكة المدارس الحكومية بالسماح للطلاب بالتحدث بلغتهم الأم في الملاعب وفي الصف تشكل انتهاكاً لقوانين اللغة البلجيكية ، وكان السيد بورجوا يرد على إقتراح بإعطاء لغات أخرى غير الهولندية مكاناً أكبر في المدارس الفلمنكية.

 

وقال جيرت بورجوايز في لقاء متلفز : “أعتقد أن وثيقة شبكة المدارس الحكومية واضحة بشكل جيد، ولكن تغيير هذا النظام بالسماح للطلاب بالتحدث بلغات مختلفة وذلك لأنهم يتكلمون اللغة نفسها في المنزل هو إنتهاك لقوانين اللغة”.

 

ولا يعتقد رئيس الوزراء الفلمنكي أن هناك مشكلة في شرح تلميذاً لأقرانه شيئا باللغة التركية على سبيل المثال أو أن التلاميذ يتكلمون العربية معا في الملعب ، ولكن تجميع التلاميذ معاً للعمل الجماعي في مجموعات منفصلة لأنهم يتكلمون نفس اللغة في المنزل فهذا الأمر بعيد كل البعد تماماً عما ننشد اليه وهو تقليص المسافات بين الطلاب وبعضهم البعض.

 

كما كان لدى السيد بورجوا رسالة حول المعايير: “يجب علينا أن نغرس الطموح في أطفالنا، وفي مجتمعنا لدينا بطاقة رابحة واحدة: عقولنا ..، وإذا خفضنا أهداف الإنجاز فسوف ندفع الثمن خلال عقدين من الزمن “.