دول من الإتحاد الأوروبي تؤكد إستعدادها إعادة توطين 24 ألف لاجىء

بلجيكا 24 – أكد مصدر أوروبي مطلع أن الدول الأعضاء باتت “أكثر تجاوباً” مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليين لجهة تلبية نداءات إعادة توطين من يحتاجون للحماية الدولية من المهاجرين.

وأشار المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أن 15 دولة عضو في الاتحاد، لم يسمها، عبرت عن استعداها لقبول 24 ألف طالب لجوء على أراضيها خلال العامين القادمين.

وأوضح المصدر أن هذه الدول تجاوبت مع النداء الأخير الذي أطلقه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، لإعادة توطين 50 ألف شخص إضافي من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العامين القادمين مقابل مبلغ اجمالي يصل إلى 500 مليون يورو.

وحرص المصدر على التأكيد أن سياسة إعادة التوطين تسير بشكل حسن في أوروبا، فـ”خلال عام 2016، تم قبول 720 ألف شخص على أراضي مختلف الدول الأعضاء ومنحهم وضعية لجوء قانونية، وهذا أكثر مما تم قبوله في أستراليا وكندا و الولايات المتحدة الأمريكية معاً”، على حد قوله.

أما بالنسبة لمن تمت إعادة نقلهم وتوزيعهم على باقي الدول، فقد بلغ العدد 9554 طالب لجوء قدموا من إيطاليا و20506 من اليونان منذ بداية العام الحالي.

واعتبر المصدر أن عمليات إعادة التوطين تشكل جزءاً هاماً من عمل أوروبي مشترك مع منظمة الهجرة العالمية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأوضح أن سياسة اللجوء الأوروبية تتضمن مسارات عدة منها الإعادة الطوعية لمن لا يستحقون البقاء في أوروبا، دعم التنمية في بلدان المصدر، وضبط الحدود.

المصدر : وكالات