دراسة : الشباب الفلمنكيين أكثر تسامحاً تجاه المهاجرين

بلجيكا 24 – كشفت دراسة دولية جديدة عن أن الفلامانيين الذين يبلغون من العمر 14 عاما أصبحوا أكثر تسامحا تجاه المهاجرين.

وهذا يتناقض مع المواقف بين البالغين أكثر من 14 عاما في أماكن أخرى في أوروبا.

وشارك فى المسح حوالى 3 الاف شاب فلاماني ، وفي الدراسة الدولية السابقة حول التربية المدنية والمواطنة التي أجريت في عام 2009، سجل الشباب الفلامانيون إنخفاض ملوحظ جداً عندما تعلق الأمر بالتسامح.

 

وبالإضافة إلى التسامح، ينظر المسح أيضا إلى مدى معرفة أصحاب سن الـ 14 عاما بالسياسة والتنمية المستدامة والتنوع في المدرسة.

في عام 2009 وجد أن الشباب الفلمنكيين كانوا غير مبالين بالسياسة والمشاركة فيها ، وفيما يتعلق بالتسامح سجل فلاندرز أسوأ المناطق والمناطق التي شملتها الدراسة ، ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسة الاستقصائية الجديدة بعض التحسن.

 

وقال “مارك هوغي” أحد الأكاديميين الذين ساعدوا في إجراء المسح  أن “لهجة كلها حدة وصعوبة نحو تدفق اللاجئين استخدمت من قبل وسائل الإعلام في العديد من الدول الأوروبية، في حين كان في فلاندرز الأمر مختلف ، فقد رحبت وسائل الإعلام بقدوم اللاجئين وكانت لهجة الإعلاميين أقل حدة “.

 

واضافت الدراسة أن لدى أصحاب سن 14 سنة من العمر في فلاندرز ثقة  أكبر في البرلمان الحكومي والسلطة القضائية مما كان عليه الحال في عام 2009. وهذا هو الحال أيضا في المقاطعات الأخرى التي شملتها الدراسة، وربما يرجع ذلك إلى أن المناخ السياسي والاقتصادي أكثر استقرارا الآن عما كان عليه في عام 2009.

 

وعلى الرغم من أن الأمور تتحرك في الاتجاه الصحيح، فإن الشباب الفلمنكيين لا يزالون أقل من المتوسط. وعلاوة على ذلك، هناك اختلافات كبيرة بين الشباب في التعليم الثانوي العام وتلك الموجودة في التعليم الثانوي التقني. ”

وتقول وزيرة التعليم الفلمنكية إنها تعتزم اتخاذ “إجراءات قوية”، وأنه سيتم التركيز بشكل كبير على جعل الشباب في المدارس التقنية على بينة من مسألة المواطنة وجعلها وسائل الإعلام حكيمة.