جدل واسع حول دعوة لسن قانون ينظم وضع الإسلام في ألمانيا

بلجيكا 24- لاقت الدعوة الصادرة من العضو القيادي في حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، المسيحي الديمقراطي، ينس شبان، بإصدار قانون ينظم وضع الإسلام في ألمانيا على غرار “قانون الإسلام” بالنمسا، رفضا من جانب الحزب الاشتراكي الديمقراطي و اتحادات إسلامية بألمانيا.

و في رد فعله على هذا الإقتراح، قال أولاف شولتس، نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، و الذي يشغل أيضا منصب عمدة هامبورغ، في تصريحات خاصة لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية، ستنشر غدا الاثنين الثالث من أبريل: “لا يمكننا إصدار قانون لأجل طائفة دينية فحسب”.

و من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، أن إصدار “قانون إسلام” ألماني ليس متوافقا مع القانون الأساسي بألمانيا.

و قال مزيك في تصريحات لصحيفة “نويه أوزنابروكر تسايتونغ” الألمانية في عددها الصادر غدا الاثنين: “إننا نسعى للحق في المساواة استنادا إلى القانون الأساسي (الدستور)، ليس أكثر و لا أقل”.

و يذكر أن شبان القيادي البارز في حزب المستشارة ميركل قد طالب في حوار مع صحيفة “دويتش فيله” الألمانية، بسن قانون في ألمانيا على غرار “قانون الإسلام” في النمسا، يلزم الأئمة بإلقاء مواعظهم بالألمانية و أن تخضع المساجد لمراقبة أكبر لمعرفة ما يحصل فيها بدقة.