تقرير : 3 آلاف من المهاجرين غير الشرعين لقوا مصرعهم فى البحر خلال الهجرة لأوروبا

بلجيكا 24 – أكدت المفوضية العليا لشئون اللاجئين وجود تغيرات فى الطرق التى يستخدمها اللاجئون والمهاجرون للوصول إلى أوروبا، خلال الربع الثالث من العام الجارى 2017.

وقالت باسكال موريو مدير مكتب المفوضية لأوروبا -فى تقرير جديد اليوم الخميس، فى جنيف، أن الطريق البحرى إلى اليونان اكتسب خلال الأشهر الماضية مزيدا من الجاذبية، حيث انخفض عدد القادمين إلى إيطاليا عبر البحر، وبدأ المهاجرون واللاجئون فى استخدام رحلات متنوعة على نحو متزايد للوصول إلى أوروبا.

ولفتت إلى أن عدد رحلات العبور من ليبيا إلى إيطاليا قد انخفض حيث وصل 21 ألفا و700 شخص إلى إيطاليا عن طريق البحر بين شهرى يوليو وسبتمبر، وهو أدنى عدد لهذه الفترة خلال السنوات الأربع الماضية.

وأشارت إلى أن نسبة متزايدة من الذين يصلون إلى إيطاليا قد غادروا من تونس وتركيا والجزائر خلال الربع الثالث من السنة، حيث كانت أهم ثلاث جنسيات تصل إلى أوروبا عبر طرق البحر المتوسط هى السورية والمغربية والنيجيرية.

وأوضح تقرير المفوضية أن اليونان شهدت تزايدا فى أعداد الوافدين عن طريق البحر والبر منذ فصل الصيف، حيث وصل 4800 شخص فى سبتمبر فقط، وهو أعلى عدد فى شهر واحد من شهر مارس 2016.

وأشار التقرير إلى أن نحو 80% من هؤلاء الوافدين إلى اليونان كانوا من السوريين والعراقيين والأفغان وثلثيهم من النساء والأطفال.

وذكر التقرير أن إسبانيا شهدت زيادة بنسبة 90% فى أعداد الوافدين من البر والبحر خلال الربع الثالث من العام الجارى مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، حيث كان معظم الوافدين وعددهم 7700 شخص من المغرب وكوت ديفوار وغينيا بينما كان معظم الوافدين عن طريق البر هم من المواطنين السوريين.

وأفاد التقرير بوجود زيادة كبيرة كذلك فى عدد الوافدين إلى قبرص منذ بداية العام، وكذلك وجود عبور من تركيا إلى رومانيا يعد هو الأول من نوعه منذ فبراير 2015.

وقال التقرير إن الآلاف يقومون برحلات خطيرة إلى أوروبا، مشيرًا إلى أنه حتى 20 نوفمبر لقى حوالى 3 آلاف شخص مصرعهم أو فقدوا فى البحر، بينما توفى 57 شخصا على طول الطرق البرية فى أوروبا أو على حدود أوروبا فى العام الجارى، حيث من المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى من ذلك.