بلجيكا : وزير الداخلية يسمح للشرطة بالبدء في تجربة سلاح “Tasers” المثير للجدل

بلجيكا 24 – وقع الإختيار على 14 مركزاً للشرطة للمشاركة فى مشروع تجريبي مدته عام واحد حول استخدام الاسلحة الكهربائية التى تعرف باسم تازر Tasers ، وذلك حسبما ذكر وزير الداخلية جان جامبون  الاربعاء .

 

وكان جامبون قد اعلن فى البرلمان فى مارس الماضى اعتزامه تزويد الشرطة المحلية بهذا السلاح المصنف على انه غير مميت ولكنه مثير للجدل . وفي ذلك الوقت، أشار إلى فترة تجريبية مدتها ستة أشهر في 15 دائرة.

ومنذ ذلك الحين تم وضع اطار عمل واتفاق مع النقابات وفقاً لما ذكره الوزير . ولا يزال ممثلو العمال يصرون على تعديل التشريع، لكن جامبون لا يريد ذلك على الفور.

 

وقال الوزير : “خلال الفترة التجريبية، سنقوم بالتحقق مما إذا كانت هذه الاسلحة ليست خطيرة بشكل كبير ، وإذا كان التدريب يكفي.

وأضاف الوزير : يمكن أن تقع مشاكل أيضاً مع رذاذ الفلفل أو الهراوات إذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح “، ومع ذلك، لم يرد ذكرها في القانون. ولكن إذا كان القانون بحاجة إلى تعديل، سنفعل ذلك “.

يمكن لضباط الشرطة استخدام السلاح الجديد ولكن بشرط أن يتم تدريبهم بشكل كافي .

الجدير بالذكر أن سلاح Taser أو الصاعق الكهربائي ، هو سلاح يستخدم الصدمة كهربائية التي تهدف إلى اضطراب عَمَل العضلات منها طراز (تازر taser) يقذف سلكان ليّنة و ناعمة تلتصق بالجسم لتفريغ الشحنة. ويسمى هذا بالسلاح غير القاتل , لكنه يثير جدلاً واسعا بسبب موت بعض الأشخاص الحساسون للصعق الكهربائي