بلجيكا : شعور بالمرارة لقرار ترامب بشأن القدس

بلجيكا 24 – لا تزال ردود الفعل الأوروبية تتوالى على اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وقراره نقل سفارة بلاده للمدينة المقدسة.

 

وفي هذا الإطار، عبر وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، عن شعوره بالمرارة تجاه القرار الأمريكي، مشيراً إلى أن الرئيس لم يتلق بالشكل الصحيح الرسائل التي حاول الأوروبيون ايصالها له.

 

وأوضح رئيس الدبلوماسية البلجيكية، في تصريحات له اليوم، أن بلاده ترى، على غرار الاتحاد الأوروبي أن خطوة ترامب لا تسير في الطريق الصحيح، وقال “نخشى من أن تشعل مثل هذه الخطوة المنطقة”، حسب تعبيره.

 

واعتبر ريندرز أن قرار الرئيس الأمريكي يساهم في تعقيد الجهود الرامية إلى حث الطرفين على العودة إلى المفاوضات.

 

ولا تزال بلجيكا، على غرار باقي دول ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، تتمسك بالمفاوضات المباشرة بوصفها الطريق الوحيد المؤدي لحل يقوم على أساس دولتين قادرتين على العيش ضمن علاقات حسن جوار.

 

ولكن الوزير البلجيكي يرى في القرار الأمريكي عناصر قد تكون إيجابية، حيث قال ربما حان الوقت لأن تلعب أوروبا دوراً أكثر أهمية في عملية السلام في الشرق الأوسط”.

 

أما وزير التعاون الدولي البلجيكي الكسندر دوكرو، فقد عبر عن أسفه لقرار ترامب، مؤكداً أنه يساهم في تشجيع المتشددين من الجانبين.

 

وكانت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، قد أكدت مساء أمس على ثبات الموقف الأوروبي من عملية السلام.

 

ويؤكد الأوروبيون أن الإعلان الأمريكي لن يؤثر على موقفهم القائل بأن القدس عاصمة لكلا الدولتين، ويتعين إيجاد حل لوضعيتها عبر المفاوضات.

 

وبالرغم من أن موغيريني حذرت من الآثار السلبية المترتبة على القرار الأمريكي، إلا أنها حرصت على الدعوة لضبط النفس والهدوء وعدم القيام بأي تصرف يؤدي لمزيد من التصعيد.

 

وعبرت عن استعداد الاتحاد للعب دور من شأنه تسهيل الحوار بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني للبحث عن حل لجميع قضايا الوضع النهائي.