بلجيكا – رئيس حكومة فلاندرز يؤكد : لا أغلبية تؤيد انفصال شمال البلاد

بلجيكا 24 – أكد رئيس الحكومة المحلية في إقليم فلادنر (شمال البلاد الناطق بالهولندية)، عدم توفر أغلبية تؤيد فكرة استقلال الإقليم عن باقي أنحاء بلجيكا حالياً.

وأشار غيرت بورجوا، وينتمي إلى حزب التحالف الفلاماني الجديد، صاحب النزعة الانفصالية، إلى أن فكرة الاستقلال تظل مع ذلك ضمن أدبيات الحزب، مستدركا “لكننا نسعى الآن للكونفدرالية، إذ نرغب بمزيد من الاستقلالية عن الحكومة المركزية خاصة عندما يتعلق الأمر بالسياسة الضريبية”، حسب كلامه.

وأوضح أن فكرة الكونفدرالية تقوم على أساس التعاون مع الحكومة المركزية في مجالات معينة.

وتتمتع الأقاليم المختلفة في بلجيكا بقدر من الاستقلالية الإدارية والتجارية، إلا أن المسائل المتعلقة بالضرائب والأمن والصحة تبقى بيد السلطات الفيدرالية.

وحول الأزمة بين مدريد وبرشلونة، أكد بورجوا، أن حزبه أيد بشكل علني الاستفتاء الذي جرى أوائل الشهر الحالي في إقليم كاتالونيا من أجل الاستقلال عن باقي أنحاء اسبانيا، مشيراً إلى ضرورة احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها.

يذكر أن حزب التحالف الفلاماني الجديد، قد أعلن تأييده الصريح لاستقلال كاتالونيا، عبر عدة أعمال، منها رفع العلم الكاتالوني في أروقة البرلمان الفيدرالي البلجيكي، بالإضافة إلى مساهمة نوابه الممثلين في البرلمان الأوروبي بتظاهرات مؤيدة لكتالونيا.

المصدر : وكالات