بلجيكا : خطة وزير مكافحة ” الإحتيال الإجتماعي ” تؤتي ثمارها بملايين اليوروهات

بلجيكا 24 – زادت المعركة ضد الاحتيال الاجتماعى في خزانة الدولة ما يقرب من 200 مليون يورو اضافية خلال الاشهر العشرة الاولى من العام الحالى ، أي أكثر مما كان عليه الحال في عام 2016.

 

ويأمل الوزير الاتحادي المسؤول عن مكافحة الغش الاجتماعي فيليب دي باكر ، أنه بحلول نهاية العام الحالي ستزيد الأموال المستردة بفضل التدابير التي اتخذت لمكافحة الغش الاجتماعي ما يزيد عن 230 مليون يورو .

 

ويعتبر مبلغ 230 مليون يورو هو أيضا المبلغ المذكور في ميزانية هذا العام ، والمقرر تحصيلها ، من خلال التدابير الخاصة بمكافحة الغش الإجتماعي ،وهذا من شأنه أن يكون تقريبا ثلاث مرات الرقم في عام 2017 ونحو 20% زيادة عن أرقام العام الماضي من 194 مليون يورو.

 

وتأتي هذه الأرقام من دائرة المعلومات الاجتماعية والاكتشاف. وقال السيد دي باكر للصحفيين إن “هذه هي أفضل الأرقام على الإطلاق”.

 

ويعتقد السيد دي باكر أن الأرقام تبين أن نهجه يعمل بشكل الصحيح كما خطط له ، وقد اعطى مثالاً على عملية يوم الاحد الماضي فى شركة نقل فى زيبروج (فلاندرز الغربية) حيث تم ضبط 112 شاحنة.

 

واضاف الوزير : “تعمل دائرة التفتيش على أرض الواقع وتتناول الإغراق الاجتماعي، ونتيجة لإصلاح الخدمات المفتشية الاجتماعية، فإن الخدمات المختلفة تعمل الآن معا بشكل أفضل مما كان عليه الحال في السابق، وسنواصل بذل الجهود لربط قواعد البيانات، فإن الخدمات المختلفة لديها الآن أولويات واضحة، ولدينا أفضل خدمة تفتيش في أوروبا، ومع 100 مفتش إضافي سنزيد عدد التفتيشات اضعاف التي تم إجراؤها من قبل “.

 

ويأتي نصيب الأسد 201.2 مليون يورو من الأفراد والشركات التي لم تدفع اشتراكات كافية في الضمان الاجتماعي أو لم تدفع أي اشتراكات الضمان الاجتماعي على الإطلاق.

 

ويوضح الوزير أن الفائدة العائدة من معالجة الإحتيال الإجتماعي جاءت بنتائج جيدة ، حيث حصلت الخزينة على 56.6 مليون يورو بزيادة 38.2 مليون يورو عن العام الماضى.