بلجيكا : حملة دعائية في بروكسل لتغيير سياسة الهجرة في البلاد

بلجيكا 24 – ظهرت في العاصمة بروكسل وفي أنحاء مختلفة من البلاد ملصقات دعائية ولافتات تدعو لتغؤير سياسة الهجرة واتباع نهج جديد أكثر عدلاً و إنسانية.

وحملت اللافتات وبلغ عددها حوالي 25 ألف نُشرت في مختلف الشوارع ومداخل محطات القطارات والحافلات في أكثر من مدينة بلجيكة، توقيع مبادرة شعبية “ليس باسمي”.

وتحمل اللافتات رسائل مثل “الهجرة ليست جريمة” أو “في أوروبا يتحرك المواطنون للتضامن مع المهاجرين وعلى الدول تحمل مسؤولياتها”.

ويقدم القائمون على هذه الحملة وينتمي معظمهم لمنظمات غير حكومية اقتراحات محددة من أجل استقبال المهاجرين بشكل أفضل في مختلف أنحاء أوروبا، حيث أنه  “إذا لم يؤمن الاتحاد الأوروبي طرقاً آمنة وقانونية للهجرة، فسيكون مسؤولاً ولو بشكل جزئي عن موت الناس في البحر الأبيض المتوسط”، وفق كلامهم.

ومن المقرر أن تنظم هيئات غير حكومية تظاهرة بعض ظهر اليوم للاعتراض على قرار الحكومة الفيدرالية إنشاء مركز احتجاز مغلق للمهاجرين.

كما سيتم تنظيم مظاهرة شعبية يوم 13 الشهر الجاري، عشية القمة الأوروبية، للاعتراض على سياسة الهجرة التي تنتهجها بروكسل وباقي العواصم الأوروبية.