بلجيكا تواجه أزمة “غش” في إزالة فلتر الديزل وقدم أساليب الفحص الفني للسيارات

بلجيكا 24 – في كل عام، يتم إزالة فلتر جسيمات الديزل بشكل غير قانوني من عشرات الآلاف من سيارات الديزل والتي يتم إكتشافها أثناء عمليات التفتيش السنوية على السيارات.

 

ومع ذلك، ففي بلجيكا،الكشف عن الإزالة الغير قانونية لهذه الفلاتر يعتبر صعب إلى حد ما ، وذلك لأن طريقة وامكانيات الفحص أثناء عمليات التفتيش ،قديمة جداً وعفا عليها الزمن .

 

وذكر موقع deredactie.be التابع لشبكة VRT التلفزيونية الفلامانية يوم الاثنين الماضي، أن أحد صحفييها قام بتجربة جديدة وهو إزالة فلتر جسيمات الديزل من سيارته ،فقد قرر صحفي VRT إختبار الفحص الفني البلجيكي ،فبعد أن قام بإزالة الفلتر من السيارة ، أصبحت السيارة لا تصلح نهائياً للسير ، وذلك بسبب العوادم التي تطلقها ، والتي وصلت لنسبة 90% من الجسيمات الدقيقة والسامة اطلقت في الهواء ، حسب ما أكده الصحفي ، ومع الاسف الشديد لم يتم إكتشاف إزالة الفلتر أثناء الفحص ، حسبما أكد الصحفي .

 

ومنذ عام 2011، أصبح من المستحيل تقريبا تلبية المعايير الصارمة للاتحاد الأوروبي لانبعاثات الغازات دون فلتر جسيمات الديزل.

 

فبالعادة يتم تجهيز معظم سيارات الديزل الجديدة بهذه الفلاتر ، ولكن في بعض الأحيان تكسر هذه الفلاتر ، والتي يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة في المحرك. ويجب إستبدالها على الفور ، ولكن ولان تكلفتها عالية جدا، فقد يصل سعرها إلى حوالي 2000 يورو. فيلجأ البعض أحياناً لأحد الحلول الأرخص …وهو بكل بساطة إزالة ذلك الفلتر .

 

ويقدر أن حوالي 2500 حالة وفاة مبكرة في بلجيكا وأكثر من 450 ألف في أوروبا ناجمة عن انبعاث هذه المواد.

الجدير بالذكر أن المفتشون أقروا بأن عمر أساليبهم في التفتيش تعود إلى 10 سنوات ماضية .