بلجيكا تستقبل أول اسرة سورية بحلول عيد الميلاد

بلجيكا 24 – وقع وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء تيو فرانكين على اتفاقية استضافة 150 لاجئ سوري بشكل خاص.

وتنص الاتفاقية التي وقعها تيو فرانكين و ممثلوا الطوائف الدينية(الكاثوليكية،الإسلامية،اليهودية،البروتستانتية…)على استضافة 150 لاجئ سوري من تركيا ولبنان بتاشيرة إنسانية والتي منحها وزير الدولة.

وقال الوزير”نحن جد انسانين مع اللاجئيين الحقيقين”
وستقوم الطوائف الدينية بالدعم ماليا لهؤلاء اللاجئين،وسيتم اختيار اللاجئين من الأطفال وكبار السن والمهددون بالخطر و الاشخاص الذين يحتاجون لرعاية طبية،وبمجرد تسوية الإجراءات اللازمة سيتم استقبالهم في بلجيكا وتوزيعهم على اقاليم المملكة،ومن المتوقع ان تدخل بلجيكا اول اسرة سورية في عيد الميلاد ومايلي بين شهري يناير و فبراير.

وللاشارة فان الطائفة الدينية إنشاءت مبادرة باسم “الممر الانساني” وتقدر التكلفة التي ستتحملها الطائفة تقدر 18 الف يورو في السنة لاسرة تتكون من أربعة أشخاص.