بلجيكا ترحب بمشروع العراق الخاص بجمع الادلة الجنائية لتجريم داعش

بلجيكا 24 – رحِّبت بلجيكا بخطوة العراق والمشروع الذي تقدَّم به لمجلس الأمن، والخاصِّ بجمع الأدلة الجنائيَّة لتجريم عصابات داعش الإرهابيَّة .

وذكر بيان لوزارة الخارجية ، اليوم ان” وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ التقى ديديه رينداريس وزير خارجيَّة بلجيكا على هامش اجتماعات الجمعيَّة العامَّة للأمم المتحدة الدورة الـ72 في نيويورك، وجرى خلال اللقاء مناقشة سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وبروكسل، والسُبُل الكفيلة بتعزيز التعاون المُشترَك بين البلدين؛ خدمة لمصالح الشعبين الصديقين، وبحث التعاون لإنجاح الرئاسة المُشترَكة بين العراق وبلجيكا لمُؤتمَرات معاهدة الحظر الشامل للتجارب النوويَّة للفترة من 2017 ولغاية 2019، وحثّ الأطراف كافة على دُخُولها حيِّز التنفيذ”.

وأكد الجعفريّ يحسب البيان أنَّ” العراق يُثمِّن عالياً دعم بلجيكا له في إطار التحالف الدوليِّ ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وتوفير المساعدات في مُختلِف المجالات”، داعياً إلى ” استمرار وُقوف الدول الصديقة، ومساندتها في إعادة إعمار البُنى التحتيَّة للمُدُن العراقـيَّة، مُشيراً إلى استعداد العراق للعمل مع الدول كافة لدخول مُعاهَدة حظر الأسلحة النوويَّة حيِّز التنفيذ، ونشر السلام والأمن في المنطقة، والعالم من خلال ترؤُّسه إلى جانب بلجيكا للفترة من 2017 ولغاية 2019.”

و من جانبه بارك ديديه رينداريس وزير خارجيِّة بلجيكا الانتصارات الكبيرة التي حققها العراق في الحرب ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة، مُشيراً إلى حجم التضحيات التي بذلها العراقـيُّون، والشهداء الذين ضحَّوا بأنفسهم من أجل القضاء على العدوِّ الذي يُهدِّد الجميع المُتمثـِّل بإرهابيِّي داعش، مُرحِّباً بخطوة العراق، والقرار الذي تقدَّم به لمجلس الأمن، والخاصِّ بجمع الأدلة الجنائيَّة لتجريم عصابات داعش الإرهابيَّة”. وابدى حرص بلاده على المُساهَمة في بناء المُدُن العراقـيَّة، وعودة الأمن والاستقرار فيها، مُشدِّداً على ضرورة تضافر الجُهُود بين العراق وبلجيكا لإنجاح معاهدة حظر الأسلحة النوويَّة، ودُخُولها حيِّز التنفيذ.