بلجيكا : الشرطة الفيدرالية تتدخل بالقوة في مركز الاستقبال فيداسيل لترحيل اسرة

بلجيكا 24 – تدخلت الشرطة الفدرالية دون تردد يوم الاربعاء في مركز استقبال طالبي اللجوء فيداسيل Jodoigne(والونيا)لترحيل اسرة وبدون رحمة.

وكان من المقرر نقل اسرة من رعايا الشيشان الى المطار صباح اليوم الاربعاء بناء على امر من مكتب الأجانب بالترحيل الى بولندا حيث تم تقديم طلب اللجوء الاول وفقا لاتفاقيات دبلن.

وصلت مركز الاستقبال نحو 20 رجال الشرطة الاتحادية، وكانت إحدى أطفال الثمانية للزوجين في زيارة لاحدى صديقاته، وأعرب الأب عن رغبته في انتظار عودة ابنته قبل مغادرته،ورفض الفيدراليون الاستماع اليه، وقيدوا الرجل من يديه ورجليه، ووضعوا خوذة على رأسه وأخذوه بالقوة مع بقية أفراد الأسرة.

وقد أثار هذا التدخل الغامض استياء جميع الحاضرين، وقال المفتش جاك فاندينبوش “ان ضباط الشرطة الذين كانوا هناك لتوجيه زملائهم الفيدراليين غادروا المكان على الفور احتجاجا على سوء المعاملة”، مشيرا الى ان هذا النوع من التدخل عادة ما يحدث بدون مشاكل.

واضاف “كان من المفروض انتظار ان تكتمل الاسرة. هؤلاء الناس ليسوا مجرمين، مخالفتهم الوحيدة هي بحثهم عن حياة أفضل في مكان آخر ، نحن نعيش في بلد الديمقراطية، وبلد الحوار واحترام الكرامة الإنسانية “.

وهذا واحدثت وقائع هذا الصباح موضوع مذكرة نقلت الى العمدة جان لوك موريس والذي عبر عن قلقه من موقف الشرطة الفدرالية. وقال: “عشرون شرطيا لأسرة طيبة وتكبيل الأب و وضع خوذة على راسه أمام أولاده، إنه أمر مثير للصدمة حقا”.

وقال المتحدث باسم فيداسيل المتحدث بنوا مانسي “هذه التدخلات نادرة للغاية ولكنها غير مقبولة على الإطلاق.