بريطانيا تتحول إلى مكان مخيف للأجانب عقب الاستفتاء

بلجيكا 24 – أفاد مجلس رؤساء الشرطة الوطني البريطاني أن الأربعة أيام الماضية شهدت ارتفاعا بنسبة 57 في المئة في الشكاوى الخاصة بجرائم الكراهية مقارنة مع نفس الفترة من الشهر الماضي.
و قال “ميقداد فيرسي”، مساعد الأمين العام للمجلس الإسلامي البريطاني : “إن المئات من جرائم الكراهية قد سجلت في جميع أنحاء البلاد خلال الأربعة أيام الماضية”، مشيرا إلى أن لغة الحوار اختلفت، و أن الكثير من المسلمين قيل لهم من مجموعات بريطانية : “عودوا إلى بلادكم، لقد صوتنا بهذه الطريقة لتخرجوا الآن”.
و كانت صحيفة “فوكس نيوز” الأمريكية، قد نشرت تقريرا يؤكد أنه في أعقاب انتخابات يوم الخميس الماضي لترك الاتحاد الأوروبي، شهدت بريطانيا ارتفاعا في كراهية الأجانب تمثل في التهكم و التهديد و إظهار الكراهية، حتى أصبحت المملكة المتحدة مكانا مروعا و طاردا بالنسبة للكثيرين من الأجانب.
و تقول أوانا جورسيا، و تبلغ من العمر 32 عاما، و هي من أصول رومانية، و تعيش في بريطانيا منذ 13 سنة، إنه في عشية إعلان نتائج الاستفتاء تحولت بريطانيا إلى مكان مخيف للأجانب، و حكت عن مشاهدتها لمجموعة من البريطانيين يجوبون الشوارع و يضايقون السكان السود و الأجانب، حتى أن عائلة من المهاجرين وجدت في صندوق البريد الخاص بهم براز كلب.

شارك المقال

إقرأ أيضاً

سفير فرنسا بتونس يهين التونسين في اول تصريح له

أطلق سفير فرنسا في تونس “أولفييه بوافر دارفور” في أول تصريح له بعد توليه المهام …