بروكسل : قريبا سيصبح جهاز الرادار الجانبي بنفق ليوبولد الثاني جاهزا

 

شبكة بلجيكا الإخبارية – في الوقت الحالي، لا يزال الرادار الجانبي لا يسمح للسلطات بتحرير محاضر مخالفات تجاوز السرعة. وكانت قد تمت مشاركة رسالة ألفي مرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تقول : “الرادار في أنفاق بروكسل فعال منذ 9  فبراير. وإذا تم تجاوز سرعة 50 كلم/س فإن الحد الأدنى للغرامة يبلغ 200 يورو”.

 

غير أن هذا الأمر غير صحيح، وإذا كان قد تم مؤخرا تركيب رادار جانبي في نفق ليوبولد الثاني، إلا أنه لا يزال في مرحلة الاختبار. ويقول مكتب وزيرة الدولة المسؤولة عن السلامة على الطرق Bianca Debaets المنتمية لحزب CD&V : “في الوقت الحالي، فإن الشركة التي تقوم بتركيب  أجهزة الرادار هذه لاتزال تقوم بإجراء تعديلات في أوقات مختلفة من اليوم لرؤية كيفية عمل الرادار، ولكنه لا يزال غير جاهز”.

 

وتساعد كاميرات تم وضعها على كل مدخل ومخرج للنفق على تحديد لوحات الترقيم وحساب سرعة السيارات بين النقطتين.

 

أما بالنسبة لمبالغ الغرامات التي يمكن أن تصدر في حالة تجاوز السرعة، فإنها ستكون متسقة مع المبالغ التي تحددها الشرطة في الوقت الراهن لمثل هذا النوع من المخالفات. ويضيف مكتب وزيرة الدولة : “ليس هناك أي سبب لتتخذ الشرطة تدابير مختلفة من حيث تحرير المحاضر. وستكون القاعدة المعمول بها هي نفسها  كما هو الحال اليوم”.

 

وفي جميع الحالات، يجب أن يكون الرادار الجانبي فعالا في فصل الربيع، الذي يبدأ بالفعل يوم 21 مارس القادم. ولا تزال مذكرة تفاهم جارية بين وزيرة الدولة والشرطة والنيابة العامة ببروكسل، حتى يكون تصور الغرامات ممكنا في المستقبل.