بروكسل تستعرض أصولها في محاولة لاستضافة الوكالة المصرفية للاتحاد الأوروبي

بلجيكا 24 – مع استمرار المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى، تهدف بروكسل الى استضافة السلطة المصرفية الاوربية التى تقع حالياً فى لندن. وقد تم الكشف عن ذلك رسمياً من قبل مجلس الاتحاد الاوروبى، وبدأت وزارة الخارجية البلجيكية اليوم الاثنين عملية ” سحرية ” لدعم ترشيح عاصمتها.

وقالت وزارة الخارجية ان بلجيكا لديها واحدة من اكثر العواصم تيسيرا فى القارة نظرا “لموقعها الاستراتيجى فى وسط اوروبا”، مضيفةً ان البلاد تقدم “مساحات عمل ذات جودة عالية ومبانى ذات صلة مثالية”. وتشمل المزايا الأخرى التي أبرزتها الوزارة وجود العديد من المدارس الدولية، وسوق عقاري يسهل الوصول إليه وتنوعه، وحياة ثقافية غنية، وكلها تلبي بالفعل مجموعة كبيرة من المغتربين.

 

واضافت “ان البلاد تحقق بشكل منتظم اداء ممتازا فى مجالات الاتصال الرقمية والابتكار والصحة والتعليم والنضج التكنولوجى”.

 

ومن أجل دعم ترشيحها، تشير بلجيكا أيضا إلى استضافتها لمقر الاتحاد المصرفي للاتحاد الأوروبي والعديد من المؤسسات المالية الدولية الأخرى التي مكنت “القطاع المالي البلجيكي من اكتساب خبرة طويلة في الإدارة الجيدة للأسواق المالية”. عاصمة أوروبا، التي تستضيف بالفعل مؤسسات الاتحاد الأوروبي الرئيسية، تقول أنها يمكن أن تقدم انتقال سريع ومتناغم واقتصادي لأنشطة السلطة المصرفية.

 

وترغب ثماني مدن في إستضافة الوكالة : بروكسل ودبلن وفرانكفورت ولوكسمبورغ وباريس وبراغ وفيينا ووارسو.

وسيتم تقييم الترشيحات بحلول 30 سبتمبر المقبل من قبل المفوضية الأوروبية على أساس سلسلة من المعايير المحددة جيدا. وبعد ذلك، ستختار الدول الأعضاء أفضل مرشح باستخدام نظام تصويت متعدد المراحل.