براءة ابنة Ahmed El Khannouss من تهمة الارهاب

بلجيكا 24 – أدانت المحكمة الإصلاحية في Charleroi اليوم الأربعاء أعضاء التنظيم الجهادي في Jumet بالسجن لمده 30 شهرا الى 8 سنوات، فقط ابنة molenbeekois Ahmed El Khannouss حصلت على البراءة.

 

 

ولم تثبت المحكمة ان الشابة التي اعترفت بالبراءة، كانت على علم بالمشاريع الإرهابية لرفيقها. كما كشف السيد Ahmed El Khannouss ان المحاكمة أظهرت ابنتي على انها كانت ضحية.

 

 

في كانون الثاني 2016 ، ألقت الشرطة الاتحادية القبض علي الزوجين، Albin M و Nawel Z،وكذلك في بروكسل، على Bilal M، كانوا يستعدون للذهاب إلى سوريا للانضمام إلى صفوف تنظيم داعش الارهابي. واكتشف المحققون ان المشتبه فيهم كانوا يتحدثون مع آخرين علي شبكة التواصل الاجتماعية تيليغرام، وقد أنشئت عده مجموعات للدردشة من بينها: تنظيم الزواج الديني ، والمغادرة إلى سوريا ، وارتكاب الهجمات في أوروبا.

 

وفي هذه المحادثات، أعرب Albin M، عن رغبته في الموت كشهيد. وقد أوضح Bilal M انه يريد الجهاد والعودة إلى أوروبا لمحاربة الكفار.

 

 

ويبدو أيضا ان Albin M وBilal M اجتمع في باريس ، مع Inès M ، وهي شابة كانت تستعد للهجوم بسيارة مفخخه بالقرب من Notre-Dame.

 

 

كما ادى التحقيق إلى إلقاء القبض علي Mohamed M الذي كان يريد شراء دراجة ناريه وسلاح لارتكاب هجوم.

 

 

وأخيرا ، فان Youssef B ، وهو شخص أدين بالفعل في بروكسل بسبب وقائع مماثله ، كان قد تزوج سرا بـ Ines E ابنة نائب عمدة Molenbeek. وقد ذكرت الاخيره انه كان دائما يتعامل معها بلطف وحب، ولم يكن على استعداد للمغادرة في سوريا . ومع ذلك ، حكم علي Youssef B بالسجن لمده ثماني سنوات.