باريس تفتح تحقيقا قضائيا بتهمة الاحتجاز بسوريا في حق مهدي نموش

ذكرت صحيفة Le Monde أن المدعي العام لباريس فتح تحقيقا قضائيا بتهمة الخطف والاحتجاز في حق مهدي نموش. ويركز التحقيق على خطف أربعة صحفيين فرنسيين واحتجازهم كرهائن في سوريا منذ 10 أشهر.

 

وكان أحد الصحفيين الرهائن الأربعة وهو Nicolas Hénin، قد أشار على أنه تعرف على مهدي نموش كواحد من خاطفيه بسوريا وكان قد وصفه بأنه عنيف بشكل خاص.

 

ويأتي فتح هذا التحقيق القضائي بعد تحقيق أولي دام لأكثر من عام.

 

ويوجد مهدي نموش حاليا رهن الاحتجاز بسجن Bruges. ويعتبر المتهم الرئيسي في القتل الرباعي الذي وقع في المتحف اليهودي ببروكسل يوم 24 مايو 2014.

 

كتبت فاطمة محمد