بابا الفاتيكان: إستغلال الكهنة للأطفال جنسياً “وحشية مطلقة”

بلجيكا 24 – وصف البابافرنسيس ، بابا الكنيسة الكاثوليكية ،إستغلال الكهنة للاطفال جنسيا، بأنه “وحشية مطلقة وخطيئة فظيعة تناقض كل تعاليم الكنيسة”.

هذا وقد أعلى البابا بيرغوليو صوته مجددا ضد فضيحة الاستغلال الجنسي للأطفال ليعرب عن موقفه الصارم، من خلال استهلاليته التي نشرتها صحيفة (بيلد) الألمانية لكتاب “أنا أغفر لك يا أبت”، للمؤلف السويسري دانيال بيتيه (57 عاما)، والذي كان ضحية استغلال جنسي لأحد الرهبان من الـ9-13 من عمره.

وطلب البابا في مقدمته لكتاب بيتيه، الصفح مذكَّرا بأن “بعض ضحايا الإستغلال الجنسي عمدوا في النهاية الى الانتحار”، مبينا أن “هذه الوفيات تثقل قلبي وضميري، وكذلك الكنيسة بأسرها أيضا”. وأردف “أود أن أعبر لأسرهم عن محبتي، ألمي وأطلب منها المغفرة بكل تواضع”.

وتساءل البابا “كيف يمكن لكاهن في خدمة المسيح وكنيسته، أن يصل به الأمر بالتسبب بضرر كبير كهذا؟ كيف يمكن أن يكون قد كرس حياته لتوجيه الأطفال نحو الله، بينما ينتهي به الأمر بافتراسهم في ما أسميته: تضحية الشيطانية”، واختتم متسائلا إن كان هذا الأمر “لا يدمر كلاً من الضحية وحياة الكنيسة؟”.