انتويرب تنشئ منطقة لخفض الانبعاثات فتزيد نسبة تلوث الهواء

بلجيكا 24 – وفقاً للأرقام الصادرة عن وكالة البيئة الفلمنكية ،فإن نوعية الهواء في أنتويرب لم تتحسن منذ إدخال منطقة منخفضة الانبعاثات في 11 فبراير من هذا العام. جاءت تلك الأرقام في مقال نشرته صحيفة غازيت فان انتويربن اليومية يوم الجمعة.

 

خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام تجاوز المستوى المسموح به للجسيمات في المنطقة الواقعة ضمن الطريق السريع المداري في أنتويرب وعلى النطاق الأيسر لنهر “شخلده” أكثر مما كان عليه خلال السنة الماضية.

 

والهدف من المنطقة المنخفضة الانبعاثات هو تحسين نوعية الهواء في أنتويرب وحولها. ومنذ 1 فبراير لم يسمح للمركبات الأكثر تلويثا بالدخول إلى المنطقة الواقعة ضمن الطريق السريع المداري في أنتويرب أو في جزء من مدينة أنتويرب الواقعة على الضفة اليسرى لنهر “شخلده”. بيد ان الرقم الذى نقلت عنه مقال صحفى يوم الجمعة يشير الى ان منطقة الانبعاث المنخفضة قد فاتت تأثيرها.

 

وقال النائب الليبرالي الفلمنكي وأحد سكان أنتويرب فيليم فريدريك شيلتز للصحيفة ، انه “في جميع محطات القياس نرى زيادة في عدد الايام على مستويات الجسيمات التي تجاوزت المستويات المسموح بها” وكان السيد شيلتز الذي طلب من وزير البيئة الفلمنكي “يوك شخوفليخه” (الديمقراطي المسيحي) أرقام عن مستويات الجسيمات في منطقة الانبعاثات المنخفضة.

 

“وتجاوز قاعدة الجسيمات في كثير من الأحيان أكثر مما كانت عليه في عام 2016 بأكمله حيث بلغ قياس الجسيمات 5 من أصل 9 .”