النيابة العامة ببروكسل تخطط لمقاضاة Karin Gerard بتهمة الاحتيال

 

بلجيكا 24 – تقوم النيابة العامة ببروكسل بإحالة القضية المتعلقة بالاعتداء المزعوم على Karin Gerard رئيسة محكمة الاستئناف ببروكسل، إلى وزير العدل ليحيلها بدوره إلى محكمة النقض. وسيكون لدى هذه الأخيرة ثلاثة خيارات، وهي: أما إسقاط القضية، أو طلب عناصر إضافية أو إعادتها إلى أحد قضاة المحكمة الابتدائية.

 

ووفقا للنيابة العامة ، فإن Karin Gérard قد اخترعت الاعتداء الذي قالت أنها تعرضت له سنة 2016، حسب ما ذكرته النيابة العامة اليوم الأربعاء، مؤكدة معلومات نشرت في عدد من وسائل الإعلام.

 

وكانت Karin Gérard قد صرحت بأنها كانت ضحية اعتداء ليلة 5 يناير 2016 عند خروجها من قصر العدالة. ووصفت الجناة  المزعومين بأنهم ثلاثة أشخاص سلوفاكيين. وذكرت تعرضها لإصابات من قبلي أنف مكسور، وشفة بها غرز وارتجاج في المخ، وسرقة مجوهراتها.

 

وفتحت النيابة العامة ببروكسل تحقيقا في أعقاب تصريحات Karin Gerard ، ولكنها أشارت الأسبوع الماضي إلى أن أي عنصر من عناصر التحقيق لم يستطع في هذه المرحلة، تأكيد أقوال رئيسة محكمة الاستئناف. ثم أحالت النيابة العامة ببروكسل بعد ذلك نسخة من الملف إلى النيابة العامة التي قررت بدورها فتح تحقيق بشأن Karin Gerard نفسها. لاسيما وأن هذه الأخيرة قد صرحت بالسرقة لدى شركة التأمين بمبلغ من بضع آلاف من اليورو.

 

في الوقت الحاضر، أنهت النيابة العامة تحقيقها وأحالت القضية إلى وزير العدل حتى يتمكن هذا الأخير من إحالتها إلى محكمة النقض.

 

ويعتقد محامو Karin Gérard من جانبهم أن الشبهات التي تواجهها موكلتهم مخجلة ومثيرة للضحك. وقالوا في بيان : “إن Karin Gérard تتساءل حول الدوافع الحقيقية للنيابة العامة التي تأخذها بطبيعة الحال كرهينة في نزاع بين محكمة الاستئئناف والقضاة ورؤساء قلم المحاكم”.