المفوضية الأوروبية تبحث إجراءات جديدة للتصدى لهجمات محتملة بأسلحة بيولوجية وكيماوية

بلجيكا 24 – قالت صحيفة “دى فيلت” الألمانية واسعة الانتشار إن لجنة خبراء أمنيين أوروبيين اجتمعت مطلع الأسبوع الجارى فى بروكسل لبحث الإجراءات اللازمة للتصدى لهجمات محتملة قد يشنها إرهابيون فى أوروبا باستخدام أسلحة بيولوجية وكيماوية.

ونقلت الصحيفة اليومية عن تقرير للمفوضية الأوروبية، قالت إنه يتألف من 16 صفحة، أن الاتحاد الأوروبى وضع خططاً للتصدى لمثل هذا السيناريو المرعب، ويتحدث التقرير عن “مؤشرات واقعية” على محاولات إرهابيين الحصول على أسلحة دمار الشامل.

ويضيف التقرير أن “داعش” سبق له أن استخدم مثل هذه الأسلحة فى العراق وسوريا.

رصد التقرير أيضاً دعوات على الإنترنت لاستخدام مثل هذه الأسلحة من قبل الإرهابيين، واستخدم داعش طائرات صغيرة من دون طيار (درون) للمراقبة أو تنفيذ مثل هذه العمليات فى العراق وسوريا.

وينص التقرير على أن الإرهابيين استخدموا الأسلحة النارية والسكاكين والشاحنات حتى الآن فى تنفيذ عملياتهم الإرهابية فى أوروبا، إلا أنهم لم يستخدموا أسلحة دمار شامل.

وربما يسعى الإرهابيون إلى تنفيذ عمليات محدودة النطاق باستخدام أسلحة دمار شامل، لكنها عمليات مؤثرة اجتماعيا واقتصاديا، وينص التقرير على تنفيذ تدريبات أوروبية مشتركة لمواجهة احتمالات استخدام أسلحة دمار شامل من قبل إرهابيين فى عملياتهم.

ويدعو التقرير إلى دمج خطط درء مخاطر الإرهاب باستخدام الأسلحة الذرية والبيولوجية والكيماوية، فى إجراءات التصدى لمخاطر الكوارث.

ويتحدث أيضاً عن الحاجة إلى وحدة خاصة فى “يوروبول” لمواجهة هذا الخطر. وينبغى تحديد إمكانات الوصول إلى المواد الخطرة فى السوق، والانتباه إلى مخطر (الإرهابيين الداخليين)، وفرض رقابة على المنشآت النووية فى بلدان لاتحاد الأوروبى”.