المشتبه بهما المعتقلان بمحطة أنتويرب رهن الإقامة الجبرية

ذكرت النيابة العامة بأنتويرب يوم أمس الجمعة أن قاضي التحقيق أمر بوضع الشخصين المشتبه بهما اللذين تم اعتقالهما ليلة الخميس خلال عملية قامت بها شرطة أنتويرب، تحت الإقامة الجبرية بتهمة “التهديد بهجوم بواسطة مواد خطيرة على ما يبدو”. وكان لأحد المشتبه بهما تاريخ مع الأمراض النفسية.
وينحدر المعنيان البالغين عشرين سنة من شمال إفريقيا. وكانا قد اشتبكا في حدود 21h00 مع بعض الجنود غير بعيد عن المحطة المركزية، ورددا كلمات مثل “الله” و “تنظيم الدولة الإسلامية”. وكان أحدهما وقت وقوع الأحداث، يرتدي لباسا إسلاميا تقليديا.
وحين أرادت الشرطة تفتيشهما، أخرج أحدهما غرضا يشبه قنبلة يدوية وهو يصرخ “انفجار” و “الدولة الإسلامية”. فصوبت الشرطة أسلحتها نحوه قبل أن تتمكن من إخضاعه وصاحبه والسيطرة عليه.
وحضرت أجهزة إزالة وتدمير العبوات الناسفة (SEDEE) إلى عين المكان ، واتضح في الأخير أن الغرض لا يشكل أي خطر. وهو في الواقع زجاجة بلاستيكية ملفوفة بشريط لاصق.

شارك المقال

إقرأ أيضاً

إخلاء أحد شوارع أنتويرب بعد العثور على جسم مشبوه

بلجيكا 24 – قالت الشرطة المحلية بأنتويرب أنه تم إغلاق شارع Molenstraat، وتم إجلاء بعض السكان …