المدعي العام البلجيكي : لا توجد صلة بين الإمام “الساتي” وهجمات بروكسل 2016

بلجيكا 24 – أكد المدعي العام البلجيكي اليوم الإثنين ، أنه لا توجد صلة بين الإمام عبد الباقي الساتي، الذي تعتبره السلطات الإسبانية المهندس الذي خطط للهجمات الإرهابية في برشلونة وكامبريلس، والهجمات التي ارتكبت في 22  مارس 2016 في بروكسل وزافنتيم.

 

وظهر يوم أمس الأحد أن الرجل المغربي الأصل، أقام في بلدية فيلفورد القريبة من بروكسل بين يناير و مارس 2016، وأراد تقديم خدماته في مسجد محلي بالبلدية.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة تييري فيرتس ان “الامام بالفعل كان يقيم في بلجيكا لكنه لم يكن معروفاً لدى السلطات القضائية”.

بدأ المكتب الفدرالى تحقيقاً فى اعقاب الهجوم الذى وقع فى برشلونة، بيد ان التركيز كان على الضحية البلجيكية الوحيدة في الهجوم ، ومنذ أن عرفت السلطات ان الضحية تنحدر من تونغيرين ، تم تسليم التحقيق إلى الشرطة القضائية الاتحادية في أنتويرب .

واضاف المكتب الفدرالي “ان الهدف هو تسهيل التعاون وتبادل المعلومات عن الضحايا مع السلطات القضائية الاسبانية”.

وقد ادى الهجوم الذى وقع فى برشلونة ، حيث قامت شاحنة بدهس عشرات المارة في ساحة رامبلاس السياحية أشهر ساحات برشلونة، وأسفر الحادث عن مقتل 15 شخصًا وإصابة أكثر من 120 آخرين.