المحكمة تأمر الدولة البلجيكية بإنهاء الحبس الانفرادي لــ ” Martino T “

بلجيكا 24 – مُنح المحكمة الموافقة على الطلب المقدم من قبل Martino . T  ،الرجل المشتبه به ، في حادث قتل سيلفيو أكينو، لإنهاء الدولة البلجيكية “ظروفه إحتجازه اللاإنسانية” في سجن لوفين ، وفقا لمحاميه، كوين فانيك.

 

ونقلت صحيفة “هيت بيلاند فان ليمبورغ” اليوم الجمعة عن فانيك قوله ان “على الدولة البلجيكية ان تدفع مبلغا قدره 250 يورو عن كل يوم اذا لم يحترم القرار”.

 

ويقبع Martino . T في السجن منذ 26 يناير 2016، بما في ذلك 18 شهرا في الحبس الانفرادي.

 

وفي 30 حزيران / يونيو، قدم أحد المحامين إلى وزير العدل كوين جينز إخطارا بطلب إنهاء الحبس الانفرادي لـ Martino . T وتم الاستماع إلى القضية في 3 أغسطس / آب.

 

وقال فانيكى ان “القاضي اوقف نظام الاعتقال الفردي لمدة شهر واحد، تحت طائلة غرامية تبلغ 250 يورو يوميا إذا لم تمثل ادارة السجن التابعة لوزارة العدل للقرار “.

ومنذ ذلك الحين، Martino . T يعيش نفس ظروف الاحتجاز التي يتعرض لها السجناء الآخرون في سجن لوفين.

 

قتل سيلفيو أكينو في 27 أغسطس 2015 في أوبغلابيك، عندما كانت السيارة التي كان يسافر برفقة زوجته، سيلفيا ليسكوفا، محاطة بالعديد من السيارات الأخرى ، وتبع ذلك تبادل لاطلاق النار في ما وصف بأنه تسوية حسابات بين عائلات .

 

في ذلك الوقت، كان من المقرر لعائلة أكوينو للرد على الاتهامات المتعلقة باستيراد المخدرات .