شريط الأخبار

الفيفا يعلن عن الاسماء المنافسة للكرة الذهبية

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم الاثنين أن كلا من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار هم اللاعبون الثلاثة الذين تأهلوا إلى المرحلة النهائية لاختيار صاحب جائزة أفضل لاعب في العالم.

ويبدو ميسي أبرز المرشحين وبات قريبا من الحصول على الجائزة للمرة الخامسة، حيث لم يسبقه أحد من قبل لهذا الإنجاز، بعد أن نجح في الفوز بـ “الثلاثية” في الموسم الماضي مع برشلونة، الفريق الذي يلعب نيمار لصالحه أيضا.

يذكر أن كريستيانو رونالدو فاز بالجائزة في نسختيها الأخيرتين.

وتسلم الجائزة في 11 يناير المقبل بمدينة زيورخ السويسرية خلال حفل الفيفا السنوي عندما يتم الإعلان عن اسم الفائز الذي يختاره المدربون وقادة المنتخبات في العالم أجمع، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام.

وكانت الكرات الذهبية السبع الأخيرة من نصيب اللاعبين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، حيث من المنتظر أن يتكرر الأمر ذاته في 2015 إذا لم تكن هناك مفاجأة كبيرة.

ويعتبر النجم الأرجنتيني 28 عاما المفتاح الرئيسي وراء فوز برشلونة بـ “الثلاثية” الثانية له في تاريخه بعد أن حقق هذا الإنجاز للمرة الأولى عام 2009، بفضل ميسي أيضا.

وفاز قائد المنتخب الأرجنتيني بالكرة الذهبية أعوام 2009 و2010 و2011 و2012، كما حل بالمركز الثاني أعوام 2008 و2013 و2014 .

ويعد ميسي اللاعب الوحيد في العالم الذي يحمل في جعبته أربع كرات ذهبية.

يذكر أن كلا من كريستيانو ونيمار أكدا في وقت سابق أن ميسي هو المرشح الأبرز للفوز بالكرة الذهبية هذه المرة.

وقال رونالدو 30 عاما، صاحب لقب أفضل لاعب في العالم أعوام 2008 و2013 و2014 في برنامج يبثه التلفزيون البريطاني: “أعتقد أن الفائز هذا العام سيكون ميسي”.

فيما قال النجم البرازيلي نيمار في تصريحات لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الأسبانية: “هذا العام الكرة الذهبية محجوزة لميسي .. أفضل لاعب في العالم أصبح معروفا .. ليو يستحقها لكل ما قام به”.

ويعتبر اللاعب البرازيلي 23 عاما أفضل اللاعبين الصاعدين في الكرة العالمية، كما يبدو الوحيد القادر على فك الصراع الحصري بين ميسي وكريستيانو، بيد أنه لا توجد ادنى إشارة أن الأمر سيتغير في 2015.

وإذا كانت الكرة الذهبية (2015) أصبحت تعرف طريق صاحبها، فالأمر نفسه يحصل مع جائزة أفضل مدرب في العالم.

وأصبح المدرب الأسباني لويس انريكي، مدرب برشلونة هو المرشح الأوفر حظا من بين المدربين الثلاثة الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية، حيث ينافسه في هذه المرحلة مواطنه جوسيب جواردويولا مدرب بايرن ميونيخ والأرجنتيني خورخي سامباولي الذي قاد منتخب تشيلي للفوز بلقب بطولة كوبا أمريكا للمرة الأولى في تاريخه.

وأعلن الفيفا أيضا عن أسماء اللاعبات الثلاث المرشحات للفوز بجائزة أفضل لاعبة في العالم وهن: الأمريكية كارلي لويد واليابانية ايا ميامي والألمانية سيليا ساسيتش.

وتنحصر جائزة بوشكاش لأفضل هدف في العام بين ميسي واليساندرو فلورينزي لاعب روما الإيطالي وويندل ليرا لاعب فيلا نوفا البرازيلي.