الشرطة الاتحادية البلجيكية تعاني من نقص شديد في ضباط الحماية الخاصة

بلجيكا 24 – تعاني دائرة الشرطة الاتحادية،و المسؤولة عن ضمان وسلامة أي فرد معرض للخطر، مثل السياسيين ، من نقص شديد في عدد الضباط .

 

ووفقاً لصحيفة لتقرير صحيفة “دي تايد” الصادر اليوم ، فقد أكدت الشرطة ان ثلث الوظائف لم يتم شغلها.

 

في حالة معينة، ينطلق دور إدارة حماية الشرطة الفدرالية (DAP)، وينطبق هذا بشكل خاص عندما ينظر مركز الأزمات، بعد تحليل OCAM، إلى أن الفرد الواحد يحتاج إلى حماية لصيقة .

 

وفي العام الماضي، تناول مركز الأزمات 62 ملفاً من هذا النوع، كل منها يتعلق بشخص أو عدة أشخاص، بمن فيهم سياسيون أو قضاة أو مناصب عليا أخرى.

 

ومع ذلك، فإن إدارة منظمة الحماية تقول إنها تفتقر إلى عوامل على الأرض، كما أشير إليها في وقت سابق.

 

ويؤكد جوناثان بوند، من الشرطة الاتحادية، أن “33.8% من وظائف الموظفين شاغرة “.

 

وفي أعقاب الاستثناء الذي منحه وزير الداخلية، جان جامبون، يمكن لموظفي DAP، بأي حال، تجاوز الحد الأقصى لعدد ساعات العمل المسموح بها.

 

وتندرج حماية أفراد الأسرة المالكة، ومقر القيادة العليا للقوات المتحالفة في أوروبا، فضلا عن النقل الخاص عند الاقتضاء، من قبيل مصرف بلجيكا الوطني، تحت سلطة مجلس النواب.