الرئيس التونسي يعلن حالة الطوارئ

على إثر التفجير الارهابي الذي وقع على حافلة تابعة لحرس الرئاسة التونسي وأدى إلى مقتل 11 شخصا في العاصمة التونسية أعلن الرئيس التونسي ” باجي قايد السبسي ” فرض حالة الطوارئ وحظر تجول في العاصمة لمدة شهر
وكانت الحافلة الصغيرة ساعة انفجارها متوقفة بنقطة تجميع أعوان الأمن الرئاسي وهي نقطة معروفة بوسط العاصمة وبالتحديد أمام المقر السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي
وهرع الأمن إلى تطويق محيط الانفجار في وسط تونس العاصمة فيما سارعت سيارات الإسعاف إلى نقل الضحايا للمستشفيات
و قد انتشر الأمن التونسي في ارجاء البلاد خوفا من حدوث تفجيرات أخرى

كتب – عمرو يوسف

شارك المقال

إقرأ أيضاً

هل يتكرر سيناريو رومانيا في مصر

بلجيكا 24 – يعيد إلينا ما يدور في مصر هذه الأيام ذكريات ما حدث في رومانيا …