الدخل المتاح البلجيكي أفضل من فرنسا وهولندا وأسوأ من لوكسمبورغ وألمانيا

بلجيكا 24 – من المنتظر أن يعود “التحول الضريبي” بالفائدة على أصحاب العمل البلجيكيين ، وذلك بعد أن إنخفض ترتيب بلجيكا على جدول أغلى البلدان بالنسبة لأرباب العمل.

وكشفت مؤسسة “ديلويت” الأمريكية المتخصصة في الخدمات الاستشارية والضريبية في دراستها الثامنة للعاملين الأوروبيين بأجر ، أن بلجيكا إنخفضت في الترتيب لتحتل من المركز الثاني إلى المركز الخامس خلال عامين.

وقالت ديلويت “على الرغم من التحسن في موقفها ، إلا أنها لا تزال من بين أغلى حيث أنها لم تخفض تكاليف أرباب العمل “.

“انخفضت تكاليف الضمان الاجتماعي إلى 30,46% في المتوسط، وسوف تستمر في الانخفاض، لتصل إلى 2% في 2019.

وبفضل التحول الضريبي، تحتل بلجيكا المرتبة الخامسة على رأس الدول الأغلى لجميع مستويات الرواتب (مقارنة بالثانية في عام 2015).

وقالت “ديلويت” إن بلجيكا تحتل المركز السابع (في الوسط) على مرتبة الدول الأغلى مقابل الرواتب المنخفضة.

ويحصل العمال البلجيكيون على راتب صاف أقل من نظرائهم الأوروبيين ، وتقول ديلويت إن ذلك يرجع إلى ارتفاع معدل الضرائب الهامشية (53.3%)، والذي يتم تطبيقه حتى على الرواتب المنخفضة جدا (38,830 يورو).

وقد صمم هذا التحول الضريبي للسماح للموظفين الذين يتقاضون رواتب منخفضة بالاحتفاظ بجزء أكبر من إجمالي مرتباتهم .

وتبين الدراسة أنه في حين أن هذا هو الحال، فإن الأثر كان ضئيلا لأن بلجيكا لم تسجل سوى مكان واحد لأدنى مستوى (حوالي 25 ألف يورو) وأقسام رواتب متوسطة المدى (50 ألف يورو) .

وأخيرا، من حيث الدخل المتاح، فإن الموظفين البلجيكيين أسوأ من لوكسمبورغ وألمانيا ، ولكن أفضل من فرنسا أو هولندا.