الحرب العالمية الثانية: حفريات أثرية جديدة في أنتويرب

بلجيكا 24 – ستستأنف عمليات الحفر الأثرية مرة أخرى ، وحتى الثامن من سبتمبر على الضفة اليسرى من نهر”شيلدت” في أنتويرب بحثا عن بقايا معسكر القبعة الأمريكي ، وهو المعسكر الذي كان يتم فيه جمع الجنود الأمريكييين ، إستعداداً لإعادتهم إلى الولايات المتحدة في نهاية العالم الحرب الثانية.

 

وتجرى الحفريات فى اطار حفر نفق Escaut الجديد فى مفرق Oosterweel الذى من المقرر ان يبدأ العام القادم.

وتهدف هذه الحفريات إلى ضمان عدم فقدان أي مواد تاريخية قيمة بسبب الأعمال، وأن العمل على النفق لن يتأخر لأسباب أثرية.

تم إجراء مسح أثري أولي في نفس الموقع يناير الماضي ، بالإضافة إلى بناء العديد من الخنادق، في حين تم اكتشاف العديد من الرصاصات والوثائق التي تؤكد وجود المعسكر بهذه المنطقة .

وسيجري الآن تحقيق أوسع نطاقا حتى 8 سبتمبر المقبل، باستخدام حفارات وأجهزة كشف المعادن.

ومع ذلك، لن يتم زرع أي شجرة، ويجب أن لا يعوق العمل حركة المرور أو المشاة .

يذكر أنه ،ما بين يونيو 1945 وأبريل 1946، كان معسكر “القبعة” بمثابة نوع من معسكرات العبور المؤقت ، والذي بقى فيه أكثر من 270،000 من الأفراد العسكريين الأمريكيين قبل أن يتمكنوا من العودة إلى ديارهم، وعند مغادرتهم، تركوا كمية ضخمة من المواد بالموقع، ودفن معظم الأجزاء.