البابا فرنسيس ينتقد السياسيين الذين ينشرون العنصرية بالتخويف من المهاجرين

بلجيكا 24 – وجه البابا فرنسيس يوم الجمعة انتقادات حادة للسياسيين الذين يثيرون الخوف من المهاجرين وقال إنهم ينثرون بذور العنف والعنصرية وحثهم على “ممارسة فضيلة التعقل” ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع.

جاءت تصريحات البابا، الذي جعل من الدفاع عن المهاجرين واللاجئين حجر زاوية في ولايته، في رسالة أعدها ليوم السلام العالمي للكنيسة الكاثوليكية والذي يتم الاحتفال به في الأول من يناير كانون الثاني من كل عام.

وعادة ما تُبعث تلك الرسالة، التي تحمل لعام 2018 عنوان “المهاجرون واللاجئون: رجال ونساء يبحثون عن السلام“، إلى رؤساء الدول والحكومات والمؤسسات الدولية. وتأتي الرسالة في وقت أصبح فيه ملف المهاجرين قضية سياسية أساسية في دول عدة منها الولايات المتحدة وإيطاليا واستراليا وألمانيا.

وكتب البابا فرنسيس في الرسالة “الكثير من الدول التي يقصدها المهاجرون شهدت زيادة في التصريحات التي تستنكر المخاطر التي يشكلونها على الأمن القومي أو ارتفاع تكلفة الترحيب بوافدين جدد.. وفعل ذلك يهين الكرامة الإنسانية لكل أبناء وبنات الرب”. وأضاف “من يؤججون الخوف من المهاجرين، لما قد تكون أسبابا سياسية، بدلا من بناء السلام يزرعون العنف والتفرقة العنصرية ورهاب الأجانب وهي كلها أمور مقلقة جدا لمن يهتم بسلامة كل إنسان”.