الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم على المسجد بشمال سيناء المصرية

بلجيكا 24 – أدانت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، الهجوم على مسجد الروضة، بمنطقة بئر العبد في محافظة شمال سيناء المصرية

وشددت على أن المهاجمين “استهدفوا أبرياء يؤدون صلاة الجمعة وهي لحظة مقدسة للمسلمين وفي مكان هام للعبادة، لا يجب أن يُقتل أحد بسبب دينه و لا ينبغي أن يكون هناك مكان مقدس مهدد بالعنف والإرهاب”، حسب بيان صدر عن مكتبها اليوم.

ونوهت المسؤولة الأوروبية بأن مصر تعرضت لعدد من الهجمات الإرهابية في أماكن عبادة تابعة لجميع الأديان، ورأت أنه “يجب أن يتحمل مرتكبو هذه الأعمال، التي لا تطاق، المسؤولية عن عملهم”، وفق كلامها.

وعبرت موغيريني عن تعازيها، باسم الاتحاد الأوروبي، للشعب المصري ولأسر الضحايا.

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي مستمر في الوقوف بجانب السلطات المصرية والشعب المصري في مواجهة الإرهاب.

وكان الهجوم أوقع مئات الضحايا بين قتلى وجرحى، فيما تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بألا يبقى هذا العمل بدون عقاب صارم.