استقرار الحالة الصحية لعناصر الشرطة الذين أصيبوا في عملية إطلاق النار بفورست

بلجيكا 24 – أعلن وزير الداخلية جان جامبون ليلة أمس الثلاثاء أن شرطيان من الذين أصيبوا في عملية إطلاق النار التي وقعت يوم أمس بفورست، غادرا المستشفى. فيما بقي الشرطيان الآخران بسبب الصدمة التي عانيا منها. وكانت جروح عناصر الشرطة الأربعة طفيفة.

وكانت شرطية فرنسية من بين الجرحى. وهي موجودة ببلجيكا كجزء من “فريق التحقيق المشترك” الفرنسي البلجيكي الذي تم تشكيله بمبادرة من النيابة العامة الفدرالية البلجيكية وتلك التابعة لباريس. وكان وجود هذه الشرطية في عملية المداهمة محض صدفة، حسب ما أكده وزير العدل كوين جينس.

وتم إبلاغ الحكومة على الفور بإطلاق النار الذي خلف إصابة أفراد من الشرطة بجروح خلال عملية مداهمة لأحد المنازل التي جرت بفورست. وذكر رئيس الوزراء شارل ميشال أن هذه العملية  جرت كجزء من التحقيق المتعلق بهجمات بارس.

وتمت متابعة الوضع  لحظة بلحظة. ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن القومي، الذي يجمع تحت قيادة رئيس الوزراء المختصين في المجال الأمني والمسؤولين عن أجهزة الأمن والاستخبارات، اجتماعا اليوم الأربعاء.

وأعرب السيد ميشال عن شكر حكومته لقوات الشرطة والقضاة الذين تابعوا هذا التحقيق. كما شدد على عزم سلطته التنفيذية على دعم القوات الأمنية وتزويدها بالوسائل اللازمة لتنفيذ مهمتها.

شارك المقال

إقرأ أيضاً

تظاهرة ببروكسل تضامناً مع العمال غير الشرعيين وللمطالبة بتسوية أوضاعهم

  بلجيكا 24 – تظاهر مائة شخص يوم أمس الخميس  بمبادرة من نقابة CSC أمام …