إغلاق أحد أكثر مخيمات اللاجئين اضطرابا على جزيرة خيوس اليونانية

بلجيكا 24 – أعلنت السلطات اليونانية مؤخرا إغلاق مخيم سودا للاجئين على جزيرة كيوس، الذي لطالما اعتبر من أكثر المخيمات اضطرابا في اليونان. وتزامن هذا الإعلان مع وصول 643 مهاجرا إلى جزر بحر إيجه منذ يوم السبت وحتى الاثنين الماضي، ليصل إجمالي الذين وفدوا إلى اليونان منذ بداية العام الحالي 12 ألف مهاجر.

أغلق أخيرا واحد من أكثر مخيمات اللاجئين اضطرابا في اليونان، وهو مخيم سودا الذي يقع في جزيرة كيوس في بحر إيجة. وعلى الرغم من ذلك، فإنه يبدو أن المشكلات التي تواجه السلطات المحلية في هذه الجزيرة لن تنتهي بسبب ارتفاع عدد المهاجرين الذين وصلوا إليها خلال الأيام القليلة الماضية.

قرار إغلاق المخيم نهائي

وكان هذا المخيم قد افتتح رسميا قبل عامين لمواجهة مشكلة وصول أعداد كبيرة من المهاجرين على متن قوارب من الدول التي تتنازعها الحروب في الشرق الأوسط. لكن بعد عدة أشهر من الاحتجاج من قبل السكان المحليين، وكذلك بسبب تسريع إجراءات طلب اللجوء ونقل بعض المهاجرين إلى مراكز أخرى في إقليم بحر إيجه، لم يتبق سوى 290 مهاجرا فقط في المخيم قبل إغلاقه بصفة نهائية.

وعلى الرغم من تصاعد وتيرة وصول المهاجرين من جديد إلى جزيرة كيوس والجزر المجاورة لها، إلا أن جورج كارامانيس نائب عمدة كيوس أكد أن مخيم سودا لن يستقبل أي مهاجر. وقال كارامانيس “لقد توقفنا عن قبول المهاجرين في سودا بغض النظر عما إذا كانت هناك مشكلات في معسكر الاحتجاز في فيال أم لا، ونحن مصرون على قرارنا، والأمر الآن يعود إلى الحكومة لحل أية قضايا قد تنشأ مستقبلا”.

وأضاف نائب عمدة كيوس أن “العدد القليل نسبيا من المهاجرين الذين بقوا في مخيم سودا يمكن نقلهم إلى أثينا، لكن على الأرجح فإن أغلبهم يتعين نقله إلى مركز ما قبل الترحيل في منطقة أخرى”.

ويعتبر إغلاق مخيم سودا إشارة رمزية وهامة لسكان الجزيرة، حيث اختلفت ظروف المعيشة تماما وبشكل سريع بعد إقامة هذا المخيم بسبب الازدحام الشديد والاشتباكات العنيفة الدائمة بين المهاجرين من جماعات عرقية متنافسة.

ارتفاع مفاجئ في أعداد المهاجرين الوافدين

وشهدت الجزيرة ارتفاعا مفاجئا في أعداد المهاجرين الوافدين إليها من تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع وحتى يوم الاثنين الماضي، وهو ما أدى إلى تصاعد التوتر من جديد، مع التذكير بأن أزمة المهاجرين لم تنته بعد. وذكرت تقارير رسمية أن 256 مهاجرا وصلوا إلى كيوس، من إجمالي 643 مهاجرا وصلوا إلى جزر بحر إيجة منذ السبت وحتى الاثنين الماضي.

ويذكر أن أكثر من 12 ألف مهاجر عبروا بحر إيجة قادمين من تركيا إلى اليونان منذ بداية العام الحالي وحتى اليوم. وعلى الرغم من أن هذا الرقم يمثل انخفاضا كبيرا في عدد المهاجرين الوافدين لليونان، والذين بلغوا خلال الفترة المماثلة من عام 2016 حوالي 160 ألف، فإن السلطات في مختلف مخيمات المهاجرين لا تزال تكافح بسبب الأعداد الكبيرة من طلبات اللجوء فضلا عن الازدحام الشديد في مراكز الاستقبال.

المصدر : وكالات