إحالة صلاح عبد السلام إلى المحكمة الجنائية بتهمة إطلاق النار على الشرطة البلجيكية

بلجيكا 24 -أحالت السلطات البلجيكية المغربي صلاح عبد السلام، المشتبه به في هجمات باريس 2015، إلى المحكمة الجنائية لتورّطه في اطلاق نار على الشرطة البلجيكية العام الماضي.

 

وجاء قرار القضاء البلجيكي استناداً إلى طلب من محققين بمحاكمة عبد السلام وسفيان عياري أمام محكمة بروكسل الجنائية، بحسب بيان من مكتب المدعي العام الفدرالي.

 

وسيحاكم المتهمان بتهم “الشروع في قتل عدد من ضباط الشرطة وحمل أسلحة ممنوعة في سياق إرهابي”.

 

وسيحدد تاريخ المحاكمة خلال الاسابيع القليلة المقبلة، ويشتبه المحققون أن يكون توقيف عبد السلام دفع متطرّفين مسلحين على صلة به لتنفيذ اعتداءات بروكسل بعد 4 أيام في 22 مارس/آذار 2016.

 

وتعتقد الشرطة الفرنسية والبلجيكية أن تكون نفس الخلية تآمرت لتنفيذ اعتداءات باريس التي خلفت 130 قتيلا، واعتداءات بروكسل الي قتلت 32 شخصا.