أكثر 600 ألف سوري عادوا لمناطقهم منذ بداية عام 2017

بلجيكا 24 – أفادت تقارير حديثة صادرة عن منظمة الهجرة الدولية بأن أكثر من 600 ألف سوري قد تمكنوا من العودة إلى مناطقهم في سوريا منذ بداية عام 2017.

 

وأوضح التقرير أن غالبية العائدين هم من المهجرين داخلياً، بينما بلغت نسبة العائدين من البلدان المجاورة 16% فقط.

 

ومن بين الأسباب التي دفعت هؤلاء للعودة، أوضح التقرير أن 27 % منهم أكدوا أنهم قاموا بذلك من أجل حماية ممتلكاتهم، بينما اعتبر 11% أن تحسن الوضع الأمني يسمح لهم بالعودة.

 

ومن بين الأسباب الأخرى، أثار التقرير قضية المشاكل التي عانى منها هؤلاء في المناطق والبلدان التي لجؤوا إليها خاصة من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية.

 

وأوضح التقرير أن توجه السوريين نحو العودة إلى مناطقهم قد بدأ يُلاحظ منذ العام الماضي،

وفي عام 2016، سُجل عودة الكثير من اللاجئين والمهجرين إلى حلب وهذا الأمر لا يزال مستمراً”، وفق المنظمة التابعة للأمم المتحدة.

 

وأورد التقرير تفاصيل أخرى منها أن 67% ممن عادوا هذا العام توجهوا إلى محافظات حلب وإدلب وحماة (شمال ووسط سورية) وأيضاً العاصمة دمشق ومحيطها.

 

وأضاف التقرير الذي استند على معلومات تم الحصول عليها ميدانياً،  أن 97% من العائدين تمكنوا من الإقامة في منازلهم، بينما يقيم 1,8% من هؤلاء لدى أقارب أو أصدقاء،  حيث “هناك نقص حاد في المياه والخدمات الصحية في هذه المناطق بسبب الأضرار التي خلفها القتال و العنف”، كما جاء في النص.

 

ولكن منظمة الهجرة الدولية لا تبدو كثيرة التفاؤل رغم ارتفاع عدد العائدين إلى مناطقهم خلال الأشهر الماضية، إذ لا يزال أكثر من 6 ملايين سوري مهجرين داخلياً أو لاجئين في مختلف دول العالم.