أستاذ في القانون البلجيكي يريد وضع قانوني للأسر الـ ” بلوجاميه “

بلجيكا 24 – يوجد في منطقة “فلاندرز” 27 ألف شخص يعرفون أنفسهم بأنهم “بوليجاميه Polygam”، أناس لديهم العديد من العلاقات العاطفية مع أكثر من شخص في وقت واحد .

 

ويحاول فريدريك سوينن، الأستاذ في قانون الأسرة في جامعة أنتويرب، البحث عن حماية قانونية لهؤلاء الأشخاص، .

 

الـ “بوليجاميه” ، يمكن أن تتخذ عدة أشكال مختلفة، فمن الممكن أن تكون عبارة عن زوجين يعيشان في مكان واحد ، في حين وجود علاقات عاطفية أو جنسية أخرى، وتكون عادة أسرة تتألف من امرأتين ورجل واحد، رجلين وامرأة واحدة، أو شخص أعزب مع العديد من العلاقات في نفس الوقت.

 

واضاف البروفيسور “سوينن” : ” أنا أتطلع إلى وضع تقنين لمسألة “بوليجاميه” ، وبشكل أكثر صرامة ، فمن وجهة نظري ، هم مجموعة من الأشخاص الذين يعيشون تحت سقف واحد ويتقاسمون نفس السرير.

 

وفي معظم الأوقات ، فإنه ينطوي على ثلاثة أشخاص، حيث الجميع لديه علاقة مع اثنين آخرين ، وفي حالة حدوث شيء خاطئ، فإن هؤلاء الأشخاص ليس لديهم أي تغطية قانونية ، وقد تضيع حقوقهم بين ليلة وضحاها .

 

ويتساءل البروفيسور عن العناصر التي يمكن تكييفها أو تضمينها في عقد الزواج المعتاد.

 

“كل عضو في “بوليجاميه “، يمكنه أن يدفع فواتيره وفقاً لإيراداته على سبيل المثال” ، ويمكن ايضاً النظر في مسألة الإرث ومناقشته .

 

ويحاول البروفيسور شرح الحق في اتخاذ قرار بشأن الأطفال، أو الحق في فك رباط الـ “بوليجاميه” ، في حالة الزواج أو الوفاة في الاسرة “.

 

ومع ذلك، فإن السؤال الحقيقي، هو معرفة ما إذا كانت بلجيكا على استعداد لترسيخ هذه الأشكال العلاقة الجديدة قانونياً .

 

وقال البروفيسور سوينن “ان وزير العدل البلجيكي كوين جينز يتخذ حالياً الطريق المعاكس.

وبدلا من النظر في المقترحات التي من شأنها أن تؤدي إلى التعايش القانوني بين عدة أشخاص ، إلا أن جينز، يريد أن يقتصر هذا على شخصين فقط “.